دار الإفتاء المصرية تحذر من فتاوى الغرياني وتؤكد أنها ستار لأطماع دول خارجية

دار الإفتاء المصرية تحذر من فتاوى الغرياني وتؤكد أنها ستار لأطماع دول خارجية

[ad_1]

ليبيا – أدان مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية الفتوى التي أصدرها الصادق الغرياني بتكفير أعضاء الجيش الليبي واستباحة دمائهم.
المرصد قال في بيان وفقاً لصحيفة “العين الإخبارية” إن فتوى المفتي المعزول التي بثها عبر إحدى القنوات من داخل الأراضي التركية تأتي في ضوء الحرب الإعلامية التي تشنها أنقرة ضد الجيش الليبي من أجل دعم المليشيات التابعة لها بخلاف الدعم المادي من أموال وسلاح ومرتزقة من الأراضي السورية.
وأكد على أن فتاوى الغرياني تأتي دائماً لتأجيج الوضع السياسي في ليبيا كما هو النهج المعتاد من الجماعة الإرهابية في محاولة الوصول للسلطة وهذه الفتاوى أبعد ما تكون عن روح الدين الإسلامي السمحة والتي تعمل دائماً على البناء والعمران فالدين الإسلامي حرم الحض على القتل وتكفير الناس بالباطل واستباحة أعراضهم وأموالهم.
وأضاف: “فتوى الغرياني بتكفير وقتل أبناء الشعب الليبي من الجيش لم تكن الأولى من نوعها وقد اعتاد على إصدار مثل هذه الفتوى التي تبيح القتل والتكفير لكل من خالف أطماع جماعة الإخوان الإرهابية التي ينتمي لها منذ 2012، ما جعل الكثير من أبناء الشعب الليبي يطلقون عليه “مفتي الفتنة والدماء”.
كما استعرض المرصد أبرز الفتاوى الشاذة للغرياني وكان منها: “تحريم تكرار الحج والعمرة ودفع هذه الأموال للمليشيات التي تقاتل الجيش الليبي، وكذلك أفتى بإهدار دم القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، ودعا المجتمع الليبي إلى الخروج لقتال الجيش بالإضافة إلى فتوى عدم جواز الصلاة لمن يدعو لنصرة الجيش”.
وحذر المرصد من فتاوى الغرياني مؤكداً أنها ستار لأطماع دول خارجية تسعى للنيل من حرية الشعب الليبي وسرقة مقدراته وثرواته.

[ad_2]

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد

مقالات دات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *