«لوفيغارو»: دبلوماسية أوروبية قوية مطلوبة لإنقاذ الليبيين من حذائي «القيصر» و«السلطان»

«لوفيغارو»: دبلوماسية أوروبية قوية مطلوبة لإنقاذ الليبيين من حذائي «القيصر» و«السلطان»

[ad_1]

عنونت صحيفة لوفيغارو الفرنسية، صدر صفحتها الأولى بـ”لعبة أرودغان الخطرة في ليبيا”، لفتت في افتتاحيتها الى “سورنة” ليبيا، بعد ان أصبحت كسوريا.

أضافت: “ليبيا أصبحت ساحة للصراع بين روسيا وتركيا بواسطة ميليشيات ومرتزقة قامت القوتان بتسليحها وبدعمها جوا” يقول كاتب المقال “فيليب جيلي” وقد أشار أيضا الى استقدام المقاتلين السوريين الى ليبيا.

أضاف “جيلي”: “القوى المتصارعة باتت وجها لوجه في مدينة سرت” وقد اعتبر ان “معركة سرت قد تؤدي إما لمزيد من التصعيد او لتقسيم البلاد وكلا هما مرفوض من المجتمع الدولي”.

تشير افتتاحية “لوفيغارو” وقد تخوفت من إمكانية “عودة تموضع خلايا الإرهاب ومهربي البشر على أبواب أوروبا في حال استمرار التصعيد العسكري، اما في حال تقاسم البلاد بين روسيا وتركيا فإن ليبيا ستصبح نقطة ارتكاز اثنين من أعداء أوروبا، ما يستدعي” خلصت “لوفيغارو” “ديبلوماسية قوية من اجل انقاذ الليبيين من حذائي القيصر والسلطان”.

الوسوم

[ad_2]

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الساعة 24

مقالات دات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *