“خارجية الوفاق”: “فاغنر وجنجاويد” في الحقول النفطية

“خارجية الوفاق”: “فاغنر وجنجاويد” في الحقول النفطية

[ad_1]

قالت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق، اليوم السبت، إنها تتابع التقارير والمعلومات حول وجود مرتزقة أجانب من شركة “فاغنر” الروسية، و”جنجاويد”، في الحقول النفطية.

ودعت الوزارة، في بيان، الدول الأجنبية المعنية بالقطاع النفطي والتي لها شركات في ليبيا، إلى التعاون معها لـ”فضح هذه الانتهاكات والدول المتورطة في هذا التدخل السافر، والعمل على وضع الكيانات والأفراد المتورطين بهذه الأعمال تحت العقوبات الدولية بشكل عاجل”، حسب وصف البيان.

وكان مصدر مطلع في حقل الشرارة النفطي، نفى في تصريحات خاصة لـ “218”، وجود أي عناصر أجنبية في الحقل.

بدورها، أكدت السفارة الأميركية لدى ليبيا، أمس الجمعة، وجود “حملة غير مسبوقة مدعومة من قوى أجنبية لتقويض قطاع الطاقة في ليبيا ومنع استئناف إنتاج النفط”، معبرة عن قلقها العميق بشأن التدخل “المخزي” لمقاتلي فاغنر وغيرهم من المرتزقة الأجانب في منشآت وموظفي المؤسسة الوطنية للنفط في حقل نفط الشرارة، مشيرة إلى أن ذلك يشكل اعتداء مباشرا على سيادة ليبيا.

[ad_2]

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218

مقالات دات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *