برلماني ألماني: ليبيا في طريقها لأن تكون سوريا الثانية

برلماني ألماني: ليبيا في طريقها لأن تكون سوريا الثانية

[ad_1]

أكد المتحدث باسم المجموعة البرلمانية لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في ألمانيا، جورجين هاردت، أن ليبيا في طريقها لأن تكون سوريا الثانية، مشيرًا إلى أن هناك العديد من العناصر الخارجية تتلاعب في الملف الليبي.

وقال هاردت، في تصريحات له خلال تعليقه على آخر التطورات التي تشهدها ليبيا في ظل الاشتباكات المستمرة بين قوات الجيش الوطني الليبي، ومليشيات السراج المدعومة من تركيا.

وأوضح أن ليبيا غنية بحقول البترول وأن هناك العديد من بارونات الحرب الراغبين في ملء جيوبهم بالأموال، مؤكدًا ضرورة تمهيد الأرض في ليبيا بشكل عاجل للتوصل لحل عاجل للأزمة.

وأشار إلى أن الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الروسي فلاديمير بوتين جددا في اجتماعهما دعوات وقف إطلاق النار، مضيفا “يجب على الأطراف الخارجية الضغط على الأطراف المتحاربة من أجل مفاوضات السلام”.

وتابع “إذا اتفقت الأطراف على حل سياسي في ليبيا، فسوف تسهم أوروبا ودول أخرى في مستقبل ديمقراطي سلمي وعلماني في ليبيا”.

الوسوم

[ad_2]

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الساعة 24

مقالات دات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *